سادت حالة من الاستياء بين العاملين بوزارة الكهرباء والطاقة، بسبب تجزئة صرف أرباح العاملين السنوية، والتى تقدر بصرف ٩ أشهر قبل عيد الأضحى المبارك، بحسب تصريحات المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء منذ فترة، وفوجئ العاملون بقرار صرف ٥ أشهر فقط قبل العيد والباقى الشهر القادم.

من جانبه أكد الدكتور أكثم أبو العلا، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة، أن شركات الكهرباء لم تحقق أرباحا هذا العام، مؤكدا أن الجمعيات العمومية أوصت بحجب الأرباح هذا العام إلا أنهم وجدوا أن البديل هو صرف حافز إنتاج مماثل حفاظا على حقوق العاملين وتقديرا للظروف التى تمر بها البلاد.

وأشار أبو العلا، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن حافز الإنتاج الذى يتم صرفه بلغ مليار جنيه، وهو ما أدى إلى ضرورة تجزئة المبلغ حتى تتمكن كل شركة من توافر احتياجاتها على مراحل.