ذكرت مصادر رئاسية في القاهرة ان الرئيس الأميركي ترامب عندما اتصل هاتفيا بالرئيس المصري السيسي ابلغه انه يدعمه ضد الإرهاب، وان الولايات المتحدة ستحارب الإرهاب في الشرق الأوسط، وان واشنطن ايضاً ستقوم بعمليات عسكرية في العراق وسوريا بالتنسيق مع روسيا ضد الإرهاب، وانه يؤيد قرار الكونغرس بأن جماعة الاخوان المسلمين هم منظمة إرهابية. 

وعندما تداول الرئيسان بالحديث عن الوضع في العراق قال ترامب: ان الولايات المتحدة ستدعم الجيش العراقي بالقصف الجوي والطيران الحربي لانهاء الإرهاب في العراق.

اما بالنسبة الى سوريا، فقال الرئيس ترامي للرئيس السيسي: ان الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد هو رجل شجاع وصمد في وجه الإرهاب، لكن الظروف لا تسمح لي بالاتصال به.

أضاف ترامب: وأنا سأكون على اتصال مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لننسق سوية عمل عسكري في سوريا ضد الإرهاب وضد منظمة داعش والإرهابيين لنقضي عليهم.

وختمت المصادر الرئاسية المصرية بأن الرئيس السيسي ابلغ الأسد بقول ترامب عنه انه رئيس شجاع، لان السيسي اعتبر كلام الرئيس الأميركي له رسالة الى الرئيس السوري بشار الأسد.