بالي، الجزيرة الطبيعية الجميلة في إندونيسيا، غنية بالكثير من الأشياء التي يمكنكِ رؤيتها أو القيام بها. وفيما يلي أهم الأنشطة:


زيارة غابة القرود

تحظى غابة القرود المقدسة في أوبود بشعبية كبيرة بين المسافرين وبالتأكيد تستحق الزيارة. إنّها مليئة بآلاف القرود البرية التي تتجوّل بحرية، ويمكنكِ إطعامها الموز أو مشاهدتها في بيئتها الطبيعية.


زيارة معبد

تمتلئ بالي بالمعابد، يوجد معابد عدة في كل مدينة، وتعتبر زيارتها من أكثر الأمور الجاذبة. إليكِ بعض المعابد العظيمة: أولواتو، سرسفاتي وتاناه لوط.


حقول الأرز

يمكنكِ رؤية حقول الأرز الجميلة في جميع أنحاء بالي، ومعظمها في المناطق الريفية مثل أوبود، حيث تتواجد أشهر هذه الحقول.


رحلة بركان

لا يستطيع الكثيرون الوصول إلى قمة بركان لمشاهدة شروق الشمس. إذا كنتِ تحبين المغامرات والتحدي، المشي في أحد البراكين في جزيرة بالي يجب أن يكون بالتأكيد على لائحة نشاطاتكِ.


مشاهدة عرض راقص في بالي

خلال المهرجانات يمكنكِ العثور على عروض شعائرية لراقصات بأزياء رائعة في كل مكان تقريبا. واحدة من أكثر العروض شعبية هي رقصة كيشاك في أولواتو.


أغطس في الينابيع الساخنة

يمكنكِ العثور على جزيرة بالي على العديد من الينابيع الساخنة. الجلوس في هذه الينابيع الطبيعية يعطيك نشاطًا لا يُصدق. يمكنكِ إيجاد بعضها على ضفاف بحيرة باتو في الجبال الشمالية الشرقية.


خذي دروسًا في الطبخ

تُقدم دروس الطبخ في كل مكان، وإنّها وسيلة رائعة للتعرف إلى ثقافة بالي. كما أنها هناك طريقة رائعة لقضاء بضع ساعات، وأفضل جزء هو الطعام لذيذ الذي يمكنكِ تذوّقه. لا تحتاجين لأي مهارات في الطبخ للمشاركة في الدروس، التي يتضمن معظمها على جولات في السوق المحلي.

 يومياتي