عمد فندق فاخر في أوروبا إلى تغيير أنظمة الدخول إلى غرفه، ليعود إلى المفاتيح والأقفال بعدما كان قد اعتمد النظام الرقمي في الخدمات المقدمة إلى زبائنه، وذلك بعد تعرضه لعملية قرصنة.

فمنذ بداية الموسم السياحي خلال فصل الشتاء، تعرض فندق "Romantik Seehotel Jaegerwirt"، ذو الأربع نجوم، بالنمسا إلى سلسلة من الهجمات الإلكترونية.

وفي إحدى الهجمات قام القراصنة بإغلاق الأنظمة الخاصة بالدخول إلى الغرف وأنظمة مكتب الاستقبال وآلة الدفع النقدي، في مقابل الحصول على نقود بالعملة الرقمية المعروفة باسم "bitcoin"، ما أدى إلى احتجاز 180 نزيلاً بالفندق خارج غرفهم.



ويقول القائمون على الفندق إنهم اضطروا إلى دفع 1500 يورو بعملة البيتكوين قبل أن يسمح القراصنة للنزلاء بالدخول إلى غرفهم.

وأشار القائمون على الفندق إلى أنهم يأملون بأن الكشف عن هذه الحادثة يمكنه أن ينبّه الفنادق الأخرى عن احتمالية تعرضها لمثل تلك الهجمات، ويقول المدير الإداري للفندق، كريستوف براندستايتر: "نشعر بالألم تجاه كل يورو اضطررنا لدفعه.. نعلم بأن عدداً من زملائنا تعرضوا لهجمات أيضاً وتصرفوا كما فعلنا."

وحالياً، يقوم الفندق باستخدام المفاتيح والأقفال لتسير الحركة المعتادة للضيوف بشكل طبيعي، ويأمل القائمون أن يتمكنوا من العودة إلى العالم الرقمي تدريجياً وبأمان.

(cnn)