بعد إتصالات مكثفة بين اللواء ماهر الأسد والعميد مناف طلاس قائد لواء الفرقة الرابعة تم الاتفاق بينهما على عودة العميد مناف طلاس إلى دمشق وإلتحاقه بالفرقة الرابعة مع وعد بترقيته إلى رتبة لواء مثلما ترقى العميد ماهر الأسد الى رتبة لواء وقد استقبله الرئيس بشار الأسد وقال انه يعتبره صديقه إلى إضافة إلى أنه ضابط في الجيش العربي السوري والعميد مناف طلاس اجتمع مع مسؤولين سوريين آخرين وقد يكلفه الرئيس السوري بشار الأسد بمهام في الاتصالات الدولية مع فرنسا ودول أخرى وأعلن العميد مناف طلاس ولاؤه للرئيس السوري بشار الأسد وللنظام وأنه لم يخرج عن ولائه للنظام وما زال يؤيد ومستعد للقتال ضد داعش وجبهة النصرة