افتتح وزير الصناعة حسين الحاج حسن قبل ظهر أمس المؤتمر السنوي الثاني عشر لشركة National Instruments  عن الصناعات التكنولوجية والمعرفية الحديثة والمتطورة في فندق «لو رويال» - ضبية. وشارك المدير المحلي للشركة ايلي ابو نصر وممثلون لعشرين بلدا وشركات ومؤسسات صناعية وبحثية وعلمية وجامعية.
بعد النشيد الوطني افتتاحا وكلمة تعريفية لابي نصر، ألقى الحاج حسن كلمة رحب فيها بالمشاركين، متمنيا النجاح للمؤتمر والمعرض، ومؤكدا ان «بيروت مدينة عظيمة وجميلة وهي مدينة الثقافة، على أمل أن تستمر في احتضان المؤتمرات العلمية لتبادل الخبرات والمهارات والمعلومات حول آخر التقنيات والتكنولوجيا والأبحاث والدراسات العلمية».
وأوضح أن «مؤتمرات مماثلة تشكل فرصا واعدة للاقتصاد الوطني من خلال التركيز على الحلول العلمية للصناعة وربطها بالتكنولوجيا وفرص العمل في آن واحد».
وقال: «نحن نريد في لبنان ان نعمل على تطوير اقتصادنا من خلال ايجاد فرص جديدة وواعدة في صناعة البرمجيات والالكترونيات والعلوم والهندسة المعلوماتية. وعلينا ان نقتنع بأن هذه الصناعات الحديثة هي التي تشكل حلا للاقتصاد وتنشئ كتلة اقتصادية مندمجة في الاقتصاد الوطني».
وتمنى على القيمين على المؤتمر «بلورة هذا النشاط وتحويله الى عمل منظم ورائد مشترك بين الدولة والقطاع الخاص من أجل تكوين حاضنات بحثية لاستنباط الحلول وتطوير الحلول ووضع الانظمة والمراقبة لتطوير انشطة الشرركات والمؤسسات».
وشرح أن «هذا النوع من الصناعات لا يتطلب مساحات واسعة من الارض ولا التمويل الكبير ولا الطاقة المكثفة، وإنما القدرات والعقول البشرية التي يتحلى بها الانسان اللبناني الكفؤ والمتعلم والخبير». وأكد «استعداد الدولة لإيجاد التشريعات القانونية والتسويقية المساعدة والحاضنة لنشاطات بحثية مماثلة».