نشرت العارضة رولا يموت عبر حسابها الشخصي على إنستغرام، مجموعة صور تظهر فيها شبه عارية، ضمن جلسة تصوير تحمل عنوان "الثورة الدموية". وأرفقت الصور بعبارات مختلفة منها: "أتمنى لكم سهرة، ممتعة وسعيدة. صورة من جلسة تصوير : الثورة الدموية"، "أنا الملكة الأصغر والأكثر إثارة".

حازت صور النجمة على انتشار واسع بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وتمت مهاجمتها عبر صفحاتها الخاصة، بسبب اعتبار الجمهور أن صورها فاضحة جدًا.