نفذت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية اختبارا لصاروخ جديد من النوع المتمركز في صومعة تحت الأرض.

وجرى اختبار الصاروخ على مسار "ياسني" في مقاطعة أورينبورغ – ميدان "كوروا " في شبه جزيرة كامتشاتكا.


أعلن ذلك قائد ميدان الرمي كابوستين يار اللواء أوليغ كيسيلوف ولكنه لم يشر إلى نوع هذا الصاروخ ولا اسمه

وقال الجنرال إنه وبوجود المطارات الفضائية بليسيتسك، وبايكونور وفوستوشني، لا توجد ضرورة لتحويل ميدان الرمي في كابوستين يار إلى مطار فضائي.

وأضاف أن الإمكانيات المتوفرة في المطارات الفضائية القائمة حاليا تسمح بالكامل بضمان كل ما هو ضروري ومطلوب في مجال اختبار ومحاكاة النظم الفضائية المأهولة الحديثة.

وأشارت وكالة نوفوستي إلى أن القوات الصاروخية الاستراتيجية الروسية تعمل في مجال اختبار أحدث صاروخ ثقيل يعمل بالوقود السائل RS-28 "Sarmat"، الذي يخطط لدخوله الخدمة القتالية في 2019-2020.

وتجدر الإشارة إلى أن العمل على تصميم ووضع مخططات "سارمات" بدأ في 2011 وسيحل هذا الصاروخ محل صواريخ "فويفودا" ( "الشيطان") . ويبلغ وزن الصاروخ الجديد أقل من 110 أطنان، ويزيد مداه على 11 ألف كلم وسيحمل هذا الصاروخ الباليستي العابر للقارات 10-15 من الرؤوس القتالية المنشطرة بقوة تصل إلى 750 كيلو طن لكل منها.

روسيا اليوم