نشرت الزميلة جريدة «النهار» سرا هو التالي:
لوحظ ان مقالات خوّن فيها صاحبها ملوكا ورؤساء لم تحدث اية ردة فعل من القضاء او وزارة العدل.
الجريدة الوحيدة التي نشرت صوَر امراء وملوك ورؤساء وكتبت تحت صوَرهم خونة بحق القضية الفلسطينية والشعب العربي كانت جريدة «الديار».
ذكّرتنا جريدة «النهار» في بداية عهد الرئيس العماد اميل لحود بإخبار كان يُنشر تحت اسم مواطن صالح. ونتعجّب لأمرين:
اولا: لماذا لم يكن لدى النهار شجاعة ذكر اسم «الديار».
ثانيا: ما سبب تحريض النيابة العامة من اجل الادّعاء على جريدة «الديار».
الى الزميلة نايلة تويني، رئيسة التحرير ونائبها الزميل نبيل بو منصف نقول: ما هكذا يكون شرف ومناقبية الزمالة الصحافية.

«الديار»