إفتتاح مكتبة فارس في جامعة البلمند اليوم



تميز نهار الرئيس عصام فارس يوم امس بلقاءين الاول زيارة الرئيس امين الجميل الذي اقام مأدبة غداء تكريمية له وفي حضور نجليه نجاد وفارس والزيارة الثانية لرئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع لتأدية واجب العزاء له بوفاة والدته مؤخرا.
واستهل فارس نهاره باستقباله في دارته في برمانا لنواب ووزراء وشخصيات سياسية.
فقد زار فارس الرئيس أمين الجميل وقد كان اللقاء فرصة لمناقشة المستجدات الداخلية في ضوء العقد التي تحوط بالتوافق على انجاز قانون للانتخاب يعيد الانتظام الى عمل المؤسسات. كما كانت مراجعة للوضع الاقليمي في ضوء الواقع الخطر ميدانيا ومحاولات الاحاطة الدولية بالوضع سواء من خلال مؤتمر جنيف او مؤتمر الرياض.
ثم زار رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع والنائبة ستريدا جعجع في معراب وكان برفقة فارس نجليه نجاد وفارس.
وبعد أن أعرب عن إعجابه بالمنطقة وطبيعة معراب الخلابة، وصف فارس زيارته الى رئيس القوات بـ «الشخصية باعتباره أعز صديق لي منذ زمن، وأحببت أن ألتقي به بعد عودتي الى لبنان بعد 12 عاما، ولو أنني التقيته مرارا في الخارج، وكانت مناسبة تداولنا خلالها الأوضاع اللبنانية كافة». وقال انه ليس للزيارة علاقة بالعودة الى المعترك السياسي.
وساله الصحافيين اذا تطرق وجعجع الى الشأن الانتخابي، فأجاب فارس ممازحا: «نعم...ولا».
ويقام مساء اليوم الساعة السابعة احتفال بافتتاح مكتبة عصام فارس - المركز التعليمي وجناح نور عصام فارس في جامعة البلمند في الكورة في حضور البطريرك الاورثوذكسي يوحنا العاشر اليازجي وممثلي الرؤساء الثلاثة وشخصيات نيابية ووزارية وادارية وجامعية. وتعتبر المكتبة الاولى من نوعها في الشرق الاوسط، كما يحتوي جناح نور عصام فارس على مخطوطات تعود الى العام 1505 ميلادي.