أعلن مركز معالجة المعلومات الإقليمي "فلاديفوستوك" التابع للخدمة الروسية للإنذار بأمواج التسونامي، اليوم الجمعة، أن المركز رصد زلزالا قوته 2.9 درجة حصل في كوريا الشمالية ليلة الجمعة.


يشار إلى أن الحدث وقع في المكان ذاته، الذي وقع فيه الزلزال بعد إجراء كوريا التجارب في 29 سبتمبر/أيلول، وأكد العلماء أن هذا الزلزال كان "ليس من صنع الإنسان". 

وقال المتحدث الرسمي لمركز معالجة المعلومات الإقليمي "فلاديفوستوك" التابع للخدمة الروسية للإنذار بأمواج التسونامي: "رصدنا زلزالا في كوريا الشمالية في الساعة 16.41 غرينتش، بقوة 2.9،

وحصل على عمق 5 كيلومتر، وفي المنطقة ذاتها تم تسجيل زلزال بقوة 3.5 في يوم 29 سبتمبر، بعد إجراء تجارب كوريا الشمالية.

وأكد علماء الزلزال الأميركيون وقوع الحدث، لكنهم لم يؤكدوا أنه كان ذلك زلزالا طبيعيا".

يذكر أن محطة "يوجنو-ساخالينسك" لرصد الزلازل الواقعة في مدينة ساخالين، أيضا تمكنت من رصد هذا الزلزال، واستبعدت أحد خبراء المحطة، يلينا سيمينيا، أن يكون ذلك الزلزال واقعا إثر انفجار.



سبوتنيك