مع اقتراب العام الجديد، انتشرت عبر المواقع المتخصصة تنبؤات لعام 2018، بعضها عبارة عن تفسيرات لكتابات نوستراداموس القديمة، وبعضها الآخر منسوب إلى العرافة العمياء فانغا، والقسم الثالث يعود للعراف الشهير إيدغار كييس.


1-توقعات نوستراداموس لعام 2018:

تنبأ نوستراداموس بعدة أمور تخص عام 2018، منها الأمطار ستغرق أوروبا والدول التي ستتعرض للفيضانات هي بريطانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك وهانغاريا، وأن موجة حر شديدة ستجتاح آسيا وبسبب الحر الشديد سيهرب سكان دول آسيا إلى المناطق الباردة في الشمال، والكثير من الناس سيتطلع للهجرة إلى الدول الأوروبية، وروسيا بعد استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا أو العراق.

كما تنبأ بأنه ستظهر منطقة حرب جديدة في الشرق الأوسط وستودي بحياة الكثير من الأرواح، وستحل مشكلة الحرب القائمة على أساس الاشتباكات بين القوميات من ديانات مختلفة. وأنه سيظهر من الظلام تهديدا بالحرب العالمية الثالثة. 

وتنبأ نوستراداموس أيضا بمشاكل في الولايات المتحدة ليس فقط على الصعيد الاقتصادي ولكن أيضا في جوانب مختلفة من الحياة، وسوف ينشأ تضارب في العلاقات بين الولايات المتحدة وباقي الدول بما فيها الدول الأوروبية الحليفة، وسيحدث خلاف كبير بين الولايات المتحدة والصين وسينتج عنه إضعاف في نفوذ الولايات المتحدة. وتصبح الصين قوة اقتصادية متصدرة.

وسيضعف الدولار الأمريكي بفضل جهود الاتحاد بين الصين وروسيا، وسيأثر اليوان الصيني على التبادل العالمي بالدولار الأمريكي.

كما توقع في عام 2018 أن البشر سيبدأون باستكشاف المحيطات العالمية وسيتم العثور على مدن غارقة في قاع المحيطات.


2- نبوءات إيدغار كييس:

توقع كييس بأن التغير المناخي سيحدث قريبا وسيكون قاسيا جدا على بعض الناس ليكون ككارثة حقيقية عليهم، وتنبأ بسقوط كثيف للثلوج في شتاء 2018 فوق القارة الأمريكية وفي مناطق لم يسبق أن تم رؤية هذه الكثافة من الثلوج فيها.

وتنبأ أيضا أن الصقيع سيكون قويا جدا، لدرجة أن جدران المنازل الأمريكية لن تحمي منه. 

وتكلم كييس أيضا عن بعض الأمور التي لا تصدق اليوم، حيث توقع أنه سيتم تعليم طلاب المدارس التخاطر عن بعد في نهاية السنة القادمة وأنه بعد ذلك لن يحتاج العالم إلى الهواتف ووسائل الاتصال الأخرى، وسيكون بمقدور كل شخص التواصل على المستوى العقلي، والجميع تقريبا سيتعلم مهارات التخاطر عن بعد.

وتوقع بأن البشر سيستبدلون طرق السفر العادية بطرق سفر من خلال الأبعاد.

كما توقع كييس عودة المسيح إلى أرض البشر، وسيظهر المسيح في صورة صبي في التاسعة من عمره وسيشفي الناس المرضى بلمسة واحدة وسيتم الاعتراف به من قبل جميع الكنائس في العالم.


3-توقعات فانغا لعام 2018:

توقعت فانغا أنه سيتم اختراع إكسير الشباب أي سيكتشف العالم سر الشباب الدائم، وأن الكثير من الدول ستنجح في إنتاج نوع جديد وغير معروف حتى الأن من الوقود، وهذا الأمر سيحل مشاكل الطاقة بأخفض تكلفة.

كما تنبأت بظهور نوع جديد من وسائل التنقل، حيث أن الوقود الجديد سيدفع العلماء لتصميم نوع مختلف من وسائل التنقل، وسيصبح هذا النوع اقتصاديا أكثر وأسرع وآمن ليس فقط للأشخاص بل وللبيئة أيضا. 

وتقول فانغا إن كوارث طبيعية كثيرة ستحدث في عام 2018 وستغير هذه الكوارث معالم المدن وبعض الدول.

وبحسب فانغا فإن بيئة الأرض بأكملها سوف تخضع لتغيرات، وهذه التغيرات لن تكون للأفضل وستحدث سلاسل من الزلازل وثورات متكررة للبراكين وفيضانات في البلدان القريبة من البحار والمحيطات.

وتنبأت فانغا أيضا بأنه في السنوات الخمس القادمة سيتهيأ كوكبنا لتغيير مداره، وهذا الأمر سيكون السبب الرئيسي لحدوث الكثير من الكوراث الطبيعية.